حضرة رئيس البلدية ، سمعنا ان هناك خلاف حول موضوع الزفت بسبب عدم توفر المال الكافي لذلك ، هل لكم ان توضحوا لنا لماذا رفضت البلدية الزفت المقدم من وزارة الاشغال و الذي سعى اليه احد الوجهاء في البلدة للتوفير على مالية البلدية ؟؟؟؟ و لماذا لا تقوموا بالاعمال خلال فصل الصيف و قبل بدء المدارس ؟؟

للحقيقة أقول انه حرام كل هذا الجهد ان يبذله اي شخص  لينال من البلدية او من شخص رئيسها على أساس ان هناك زفت قُدم مجاناً من قبل وزارة الاشغال بمجهود من قبل احد وجهاء البلدة و ان البلدية او رئيس البلدية رفضه , والسؤال هو لماذا كل هذا التحامل على اي عمل تقوم به البلدية ؟ و أين هو هذا الوجيه الذي قام بهذا المجهود ؟ و لماذا سترفض البلدية هكذا مشروع ؟ و هل يوجد عاقل يصدق هكذا حديث ؟؟؟؟ وهل وزارة الاشغال تزفت طرقات داخلية داخل البلدات ؟؟؟ 
- يا اخوان لقد كان كل همنا ان لا نصرف اي قرش في غير موقعه و نحن جداً حريصون على الأموال العامة لانها ملكاً للناس و للحقيقة اننا  فضّلنا ان نكشف على  البنى التحتية و تغيير ما يلزم من شبكة مياه و صرف صحي قبل البدء بالزفت حتى لا نضطر الى الحفر مرة اخرى كما هي العادة ، 
نعود و نقول اننا تعودنا على التعطيل الحاصل من البعض و نقول لهم اننا سنكمل مشروعنا حتى لو عارضتم قرار تزفييت طرقات البلدة عبر الامتناع عن التوقيع على القرار البلدي 
اما بالنسبة لماذا لا نقوم بالاعمال خلال فصل الصيف لانه لكل مشروع معاملة ادارية روتينية و للحقيقة نقولها لكم ان كل موافقة على اي مشروع يتطلب حوالي ستة أشهر ونحن نعمل منذ بداية السنة على هذه المشاريع لنحصل على الموافقة النهائية ، و فور التوقيع ابتدأنا بتنفيذ الاعمال لإنجازها بأسرع وقت ممكن ، و انشالله سنعمل بالسرعة اللازمة لإنهاء المشاريع باقل ازعاج ممكن . و الله الموفق
 
2- هل مشروع مياه الشرب مقدم بالكامل من UNDP ؟؟؟  و ما حقيقة الخلاف حول موضوع الزفت و من هو الفريق المعطل؟؟ هل لديكم الجرأة للإجابة؟؟ لأننا صراحة بطلنا نعرق مين على حق وموفقين انشاء الله
 
 ان مشروع مياه الشفة هو مشروع تعاون بين البلدية و مجلس الجنوب و ليس UNDP حيث طلبنا من رئيس مجلس الجنوب الحاج قبلان قبلان تغيير شبكة المياه لانها مهترئة و قديمة فأبدى كل تعاون و أعطى اوامره مباشرة  للبدء  بالمشروع بأسرع وقت ممكن خاصة بعد ان تعهدت البلدية بتعبيد الحفر و تزفيتها و انشالله ننتهي من المشروع خلال شهر على أقصى حد.
 
اما عن سؤالك عن UNDP فقد سعينا معهم على الاستحصال على مشروعين:
- الاول مشروع شبكة صرف صحي لبعض الأحياء ، 
والثاني مشروع أقنية تصريف مياه الشتاء في احياء طريق عقتانيت جامع الشحوري و كذلك من جبانة هارون نزولا للبيدر - البشرون ،  و تحويل المياه  الى البحر و فصلها بالكامل عن مياه الصرف الصحي و بالتالي ضخ المياه النظيفة الى البحر و تحويل مياه الصرف الصحي الى محطة التكرير بعد ان قامت البلدية مؤخراً بربط كل شبكات الصرف الصحي في البلدة بالمحطة الرئيسية في منطقة سينيق و عدم تحويلها الى البحر و بالتالي فتحنا المجال مرة اخرى ليكون البحر نظيفاً كما كان سابقاً و كذلك منعنا اي شركة من رمي فضلاتها في البحر كما كان يحصل سابقاً تحت طائلة المسؤولية.
 
اما بالنسبة لحقيقة الخلاف حول موضوع الزفت بداية و بما ان لكل شخص الحق في الاستحصال على اي قرار من قرارات المجلس البلدي من خلال المادة ٤٥ من قانون البلديات لذا سنعرض القرار الموقع من قبل الأعضاء للنشر ووضع الحقيقة كاملة أمامكم لتبيان من وافق و من لم يوافق  على القرار لذا لا مانع من نشر اسماء من وافقوا على القرار و من لم يوافق تحت حجج مختلفة منها ان الأسعار غالية ومنها ان المشروع كبير على الغازية و يجب تجزئة القرار او تقسيم المشروع الى عدة أقسام و منهم من يقول ان هناك أولويات اهم من الزفت الخ .... 
ان ألاعضاء الذين وافقوا على القرار هم 
- احمد خليفة 
- علي تقي 
- ابو علي حمدان 
- حسين عيسى 
- محمد حسون ( مع الشكر الكبير له لانه آثر مصلحة البلدة على مصلحته الشخصية ) 
- حسن غدار 
- محمد ليلا . 
عدد الموافقون (٧) سبعة أعضاء 
 
اما الممتنعون فهم  (٦)  ستة أعضاء وهم:
 
- محمد سميح غدار 
- عباس دنش 
- محمد فرحات 
- يحي حجازي 
- علي جبيلي 
- هشام حرب 
و غاب عن الجلسة بداعي السفر 
- احمد حبيب حسون 
- حسن الحلبي 
 
و ننشر هنا ألقرار لمزيد من الشفافية و ليكون الكل مطَّلع على قرارات المجلس البلدي من الان و صاعدا 
 
 

تعليقات الزوار

 
الاسم
التعليق




على المشتركين الكرام كتابة تعليقاتهم بطريقة لائقة لا تتضمن قدحاً وذماً ولا تحرض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي، أو تمس بالطفل أو العائلة. إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، ولا تتحمل إدارته أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليق المنشور. وتحتفظ البلدية بالحق في ازالة اي تعليق لا تراه مناسبا للنشر.